“الدراز الخيرية” تقيم لقاءً تكريماً للعاملين في حملة الرسول الأعظم (ص) للتبرع بالدم

الأخبار 22 نوفمبر 2019

وأضاف الدرازي: “أعلمُ جيدًا أن المتطوع لا ينتظرُ حمدًا ولا شكورًا، لكن الواجب يقتضي علينا أن نقدم الشكر والثناء لمن يستحق، لأن هذا يُبرز للأجيال القادمة قدوةً صالحة في العمل، وأنتم أثبتم بجدارتكم أنكم قدوة في التفاني والإخلاص، فلمثلكم تثرفع القبعات، وأرجو من الله أن يُبقيكم مثالًا يُحتذى من قبل الجميع ليمشوا على خطواتكم في العمل والإنجاز، وليتابعوا المسيرة على أكمل وجه”.

وشهد اللقاء التكريمي أجواءً عفوية وأخوية في أمسية أقيمت باستراحة نسيج ببنى جمرة، مساء الجمعة 22 نوفمبر 2019م، في تعبير رمزي من إدارة الجمعية لتقديم الشكر والتقدير للعاملين على تفانيهم وتجاوزهم للتحدّيات والظروف.

أقامت جمعية الدراز الخيرية لقاءً تكريمياً على شرف العاملين في حملة الرسول الأعظم (ص) للتبرع بالدم الثالثة عشرة والتي أجريت بالتزامن مع ذكرى وفاة النبي الأكرم (ص) وعادت بعد ثمان سنوات من الانقطاع، وأقيمت يوم السبت 27 أكتوبر 2019 م بصالة نادي الاتفاق.

وألقى رئيس الجمعية الأستاذ محمد علي الدرازي سجّل الفخر والعرفان على الإنجاز الكبير “طوال قبل وأثناء وبعد هذا العمل الإنساني النبيل وهي حملة الرسول الأعظم للتبرع بالدم، والتي عدتم بإرجاعها بعد انقطاع دام ثمان سنوات”.

وثمّن الدرازي “جميع الجهود المبذولة والمفيدة التي لم تبخلوا بها يومًا، وما قدمتموه من خبرات وإنجازات طوال هذه الفعالية ، دليلٌ على أنكم جديرون بتولي هذه المسؤولية والأمانة  التي تكبر بكم وبإنجازاتكم”.

وقال الدرازي”أن الإخلاص في العمل هو أساس التطور في أي مجال، وهو علامة على صفاء القلوب ونبل العاملين  وتفانيهم غير المنقطع، وحرصهم الكبير على التقدم والتطور”.

أضف تعليقك

ملاحظة: بريدك الإلكتروني لن يتم نشره. الحقول المطلوبة بجانبها علامة *

*